الرواية في زمن الكرونا : الروائي رياض القاضي يستمر في كتابة مذكرات النجمة بريسا برهان

 

 

 

****

بعد هائجة الكرونا التي اثرت على  الروائيين اللذين يعتمدون في اعمالهم على الأعمال الواقعية مما ادى بسبب الوباء الخطير على الغاء اغلب خططهم التي تعتمد على كتابة الروايات على السفر بين البلدان لأكمال احداث رواياتهم .

الروائي رياض القاضي كان واحداً من الروائيين اللذين يعتمدون هذا الأسلوب , الأعتماد على السفر احد الأسباب التي تلهمه لكتابة الرواية كما في مولانا السيد "حليف الشيطان" , والتي كتب اغلب احداثها في المغرب مستلهماً قصص السحر من سحرة مغاربة لأضافة التشويق الى ملامح الرواية التي طبعها في مصر ولاقت اقبالاً كبيراً بين القراء .

الآن يتوجه رياض القاضي الى كتابة رواية من نوع اخر وهي مذكرات نجمة الغناء الفارسي "بريسا برهان" التي اختارت كاتبها من العراق لكي يكتب مسيرتها الفنيّة والأحداث المأساوية التي صادفتها من قبل الدولة اثناء حياتها في بلدها .

عن هذا الكتاب يُحدّثنا الروائي رياض القاضي قائلاً :

عندما اختارتني الفنانة السيدة بريسا برهان لكتابة مذكراتها كانت هذه المهمة صعبة ولا سيما عندما طلبت مني ان اكتبها باللغة الفارسية , وبالرغم انني اجيد التكلّم 6 لغات منها 3 لغات كتابة وقراءة , الا انني لم يكلفني احد ان اكتب كتابا غير العربية , فقبلت التحدّي بان اكتب لها مذكراتها المهمة باللغة الفارسية ومن ثم تحويلها الى العربية , اي انني اقوم الآن بعمل كبير بالنسبة لقدراتي البسيطة من اجل ان اخرج بعمل يُخلّد في ذاكرة القراء , نحن الآن في ظلّ هذه الظروف اقوم يومياً باتصال عبر سكايب مع النجمة الفارسية لكي انجز خلال هذه السنة عملها واقدّم الرواية بشكل يليق بقيمتها التي لا تقدّر بثمن , عدة اعمال روائية اذا اراد الله ان شاءلله سأقدمها في المستقبل .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



التصنيف : ثقافة \ أدب \ فنون

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل