للحامل.. هل تحتفظين بجمالك وأناقتك في الصيف؟

alt

حرارة الجو تعد من أصعب الأوقات التي تمر بها الحامل في أشهر الصيف، إضافة إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث لها في كافة أجزاء جسمها، مما يفرض عليها اكتساب عادات جديدة؛ حتى تحتفظ الحامل بجمالها وأناقتها وراحتها خلال أشهر الصيف.

الاختبار يشمل عدة حقائق علمية وجمالية، وتبعاً لعلامتك تكتشفين مدى قدرتك على التفاعل مع هذه الحقائق والاحتفاظ بها.

1- هل تحرصين على ارتداء الملابس الفضفاضة القطنية، وتبتعدين عن أقمشة الساتان والدانتيل الخشن والقطيفة، والملابس المصنوعة من المشتقات البترولية؟
نعم أحياناً لا

2- الحرص على نظافة الملابس الخارجية والداخلية، وغسل كل قطعة جديدة قبل استعمالها -خاصة الداخلية- يمنع تعرضك للحساسية، وانتشار البثور على جسمك.
نعم أحياناً لا أعلم

3- ارتفاع درجة الحرارة يجعل البشرة أكثر جفافاً وتحسساً إزاء مستحضرات كنت تتقبلينها من قبل؛ لذا يجب استخدام مواد جديدة تحافظ على الطبقة المائية والدهنية للبشرة، مع ترطيبها صباحاً ومساءً، ووضع ماسكات بشكل أسبوعي.
حقيقة أحياناً لا أعلم

4- احذري ثورة البثور التي تجتاح بشرتك مع الحر والأسابيع الأولى من الحمل، وهي تعود وتزول مع تقدم الحمل، وأحياناً لا تتلاشى إلا بعد الولادة. وكل الحذر من تناول فيتامين «A» عن طريق الفم.
حقيقة أحياناً لا أعلم

5- ارتدي مشدات للصدر واسعة، واحرصي على تغييرها كل شهرين، واجمعي في ألوانك بين الفوشيا واللون الفستقي والبنفسج والأخضر الزاهي؛ تحسي بالحيوية والسعادة.
أعلم أحياناً لا أعلم

6- التفكير الإيجابي في الحمل، وتخيل شكل المولود وسعيك لمعرفة الأنسب في رعايته، وترتيب حاجاته يمنحك إحساساً داخلياً جميلاً واسترخاءً في عضلات وجهك.
حقيقة أحياناً لا أعلم

7- لا تدعي حرارة الجو تمنعك عن الاهتمام بأناقتك؛ شال بسيط، إكسسوار ناعم، دلايات على صدرك لامعة تضفي جمالاً وأناقة عليك.
أعلم أحياناً لا أعلم

8- إحساسك بالراحة والجمال وهدوء الأعصاب يمنحانك حالة مزاجية رائعة؛ فلا تقلقي من طول الانتظار، ولا يضايقك لون جسدك والتغيرات الهرمونية التي تصاحب حملك، وكل الحذر من استخدام المواد الكيمائية القاسية لإزالته.
أعلم أحياناً لا أعلم

النتائج:
الإجابة الأولى «5» فأكثر..أنيقة وجميلة في الصيف
أهنئك أيتها الحامل الجميلة، أشهر حملك ستمر عليك هادئة ناعمة، لا فرق يذكر بينها وبين حالك قبل الحمل، فأنت على علم بالكثير من التغيرات الهرمونية والشكلية التي تحدث لك، كما أنك تدركين أن حرارة الصيف تستوجب اكتساب عادات جديدة؛ حتى تستطيعي الاحتفاظ بجمالك وأناقتك وهدوء أعصابك، وإن اشتدت الحرارة... وهذا ماظهر في إجاباتك.
كلمة: الجمال والأناقة والتأقلم مع حرارة الجو بالنظافة والحيطة أمور ليست شكلية بقدر ماتعكس راحة وانسجاماً لك أمام ما تمرين به من فترات حمل صعبة.

الإجابة الثانية «4» فأكثر..أنيقة رغم حرارة الجو!
إجاباتك تقول إن ملامح الفرحة والابتهاج لا تبدو عليك؛ تنظرين لأشهر الحمل وكأنها مرحلة واجبة النفاذ، وما عليك إلا تحملها وتلافي مشاكلها؛ حرصاً على الجنين أولاً وأخيراً، دون أقل إحساس بحقك في الاحتفاظ بشكل جمالي صحي يتماشى مع ظروفك النفسية، وما تحدثه حرارة الصيف من أعراض سلبية على الوجه والصحة بعامة.
كلمة: أنت تعيشين أحلى فترات عمرك؛ تحملين بداخلك حلم العمر، حامل تتلهف على رؤية وليدها ومعايشته. فلا تتهاوني بحق نفسك، واسعي لمعرفة المزيد عن كل ما يخص حملك وجمالك رغم حرارة الصيف.

الإجابة الثالثة «6» فأكثر.. حامل تنتظر مولوداً!
من قال «لا أعلم» فقد أفتى. وهو ما ينطبق عليك؛ فأنت لا تسعين خطوة واحدة نحو التعرف على مايدور حولك من تغيرات وتأثيرات، لا تهتمين بما هو الأنسب للاحتفاظ بجمالك وطلتك الحلوة وأناقتك رغم حرارة الصيف، والأمر سهل.. أعيدي قراءة ما جاء بالاختبار وحاولي تنفيذه، تدريجياً ستصلين إلى نتيجة لصالحك تسعدين بها، ويفرح بها زوجك ومن حولك. اللامبالاة لن تفيد في حالتك!
كلمة: وظيفة الحامل ليس انتظار المولود فقط؛ هل تدركين أن التعرض لحرارة الجو والإجهاد والتوتر السلبي أمور تؤثر عليك؟ وأن الاستعانة بالتدليك يريح عضلاتك، والاسترخاء يُعدل مزاجك ويُحسن من الصحة القلبية؟

 

 

 



التصنيف : لك ياسيدتي

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل