جهاز أمن الدولة الألماني يعتزم تشديد الرقابة على شبكات التواصل الاجتماعى

جهاز أمن الدولة الألماني يعتزم تشديد الرقابة على شبكات التواصل الاجتماعى

يعتزم جهاز أمن الدولة الألمانى زيادة قدراته التقنية من أجل مراقبة أكبر لمواقع التواصل الاجتماعى على شبكة الإنترنت.

وقالت تقارير إعلامية نقلتها كل من صحيفة “زود دويتشه تسايتونج” وشبكتا “إن آر دى” و “دبليو دى آر” التلفزيونيتين الألمانيتين أن القطاع الخارجى بأمن الدولة سيراقب مواقع تويتر وفيسبوك وغيرها خلال الزمن الحقيقى بمعنى الفترة التى يكون فيها رواد هذه المواقع أمام أجهزتهم يمارسون عملية التواصل.

أفادت بذلك مستندات موثقة عديدة صادرة عن جهاز أمن الدولة فى ألمانيا، تشير إلى أن هذه الخطط تدخل ضمن برنامج تحديث تكنولوجى أكبر سيجرى على طريقة عمل الجهاز.

وطالب كل من اليسار الألمانى والخضر بوقف هذا الأمر فورا، وأكدوا أن عمل جهاز أمن الدولة فى الخارج موضوع أساسا تحت محك اختبار.

يضطلع جهاز أمن الدولة بمهمة الحصول على المعلومات الأمنية والمتعلقة بالسياسة الخارجية من الدول الأجنبية.

وكان لدى جهاز أمن الدولة الألمانى منذ فترة عدة خطط طموحة لإجراء تحديثات تقنية فى بنيته.

وقالت التقارير الإعلامية إن الجهاز يعتزم تحسين تقنياته خلال العام الجارى ليتمكن من تقييم المعلومات المتاحة على المدونات الإلكترونية والمنتديات والبوابات والشبكات كفيس بوك وتويتر بصورة منهجية.

ومن شأن هذه التحديثات أن تتيح إمكانية إدخال المعلومات الخاصة بالحالة المزاجية لشعوب الدول الأجنبية إلى الصور والمعلومات المخزنة بالجهاز بصورة فورية.

وذكرت التقارير أن هذا المشروع جزء من “مبادرة استراتيجية تكنولوجية” لتحديث الجهاز.وأشارت التقارير أيضا أن الجهاز يقدر تكلفة هذا البرنامج الذى يستمر حتى 2020 بحوالى 300 مليون يورو تقريبا.

 

 



التصنيف : التصنيف العام \ اخبار متفرقة " أخر ألأخبار" .

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل