ركضة طويريج في لندن.. وحقائق مخزيه اخرى \ تقرير خاص لل iraqibbc.com

الحج مظهر من مظاهر العبوديه التي تتجلى فيها عبادة المرء لخالقه ..والاعتراف بضعف العبد واستسلامه لامر الله عز 

وجل ..ومانشاهده اوقات الحج هو مدى الانقياد والاذعان الكلي الذي به يجله الموحدون لله .

في هذه المرحله والاجواء اللطيفه الخالصه لطاعة الله ياتي الرافضه لتكدير هذه اللحظات ...كما افسد الشيطان جو الخشوع 

كما قال الله تعالى <  (وإذ قلنا للملائكة   اسجدوا لأدم فسجدوا إلا إبليس أبى) وبدأت من يومها فصول

العصيان والطغيان البشري على أمر الله وحكمه وبدا الصراع بين الحق والباطل (بعضكم لبعض عدو

ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين).

وكان المحرك الاول ويكاد يكون الفريد - والتشويش في صف المسلمين هم اهل البدع - اللذين ينتشرون في ايران الغالبيه 

العظمى ..وفي العراق ولبنان وقسم قليل في البحرين وبعض الدول الاخرى ..حيث دأبوا على مخالفة المسلمين في عيديهم 

الفطر والاضحى .. ويجعلون لمذهبهم شقا ومنهاجا خاصا ليتميزوا بها عن السنه في كثير من تفصيلات شعائر الاسلام .

وعلاوة على ماذكرنا فانهم مستندين على روايه كاذبه ل جعفر الصادق تنسف كل وفاق الود وروى عن الكليني <وهو

عندهم كالبخاري > ما خالف العامه الا الرشاد فيا ايها الشيعي لاتتعب نفسك بالتعلم والعلم ففقه ال البيت قائمه كلها على 

مخالفة اهل السنه .

ففي العراق وحتى قبل صدام فكانوا لايصومون ويفطرون مع السنه فقد كانوا دوما ينتظرون اذان طهران للفطور او اعلان الصوم.

أما الدكتور طه الدليمي فيقول في كتابه الرائع < الشيعه هل هي عقيده دينيه ام عقده نفسيه > :انه في زمن حكم الرئيس 

احمد حسن البكر <1968-1978> اراد ان يوحد السنه والشيعه فطلب من ابو القاسم الخوئي ان يوحد يوم الصوم

ومتى مااعلنت الشيعه الصوم سوف تعلن الجمهوريه يوم رمضان فرفض الخوئي ذلك .

واذا كانت الدول المسلمه تختلف في يوم الصوم فان الامر لاتصل الى درجة الصفاقه ان تختلف في عيد الاضحى ؟

عدا مافعله القذافي -ليبيا وبن علي - تونس ...الا ان السؤال لما توجهه للرافضه ماهو قولهم عندما يرون الهلال ذي الحجه

يوم العرفه ؟ ان لم يكن ماترونه هلالكم ...فاجاب احدهم متهربا : ان الوقوف على عرفه مع المسلمين ليست عرفه بل 

العرفه هي اعظم اجر لكم فيه ان تصبروا على الامر حتى يظهرخ الله تعالى .

 

إنّ الشيعة (حكومات وشعوبا) بأفعالهم هذه تُلزمنا وتحتم علينا التنبيه والتحذير من جملة من الامور  يمارسونها  :

1-   إنّ مخالفة أكثر من 3.5 مليون حاج سنويا وبقية المسلمين في أداء عبادات هذا الشهر المحرم الفضيل وعلى رأسها الحج، هي مفارقة لأمرهم وإجماعهم وكلمتهم تندرج تحت التحذير الالهي لقول الله تعالى: (ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى و يتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا) [النساء:115]

وعصيان لأمر الرسول  الكريم صلى الله عليه وسلم حيث قال  :  ((عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد ومن اراد بحبوحة الجنة فليزم الجماعة))أخرجه الترمذي (2165) من حديث عمر بن الخطاب.

2-إنّ عدم تعظيم شعائر الله تعالى في هذه الايام المباركة جريمة تستوجب العقاب الشديد والعذاب الأليم ، وقد شاهدنا الفضائيات العربية السُنية كلها- الدينية العلمانية والخليعة والملتزمة-  تتابع هذا  الحدث المهيب،  والمشهد العظيم والوقت الجليل الذي اجتمع لأجله أكبر جمع مسلم في أكبر مؤتمر في العالم ، بل حتى الفضائيات الاجنبية نقلت وأهتمت بهذا الحدث، إلا الفضائيات الشيعية الدينية مثل : الفرات، وبلادي، والسلام، وبعض القنوات الشيعية العلمانية مثل:الفيحاء فقد استمرت في بث برامجها متجاهلة يوم عرفة ويوم الحج الاكبر (عيد مليار مسلم) بل إني شخصيا تابعت  صباح يوم عرفة قناة الفرات الفضائية وهي تضع كلمة في أعلى الشاشة عند شعارالقناة : (يا باقر العلوم).

3-  و لم يكتفوا بذلك - بمخالفة المسلمين في أعيادهم  - بل عمدوا إلى تقديس أيام ومناسبات أخرى جعلوا منها مواعيد مشهودة ولها أجور عظيمة تشمل من أحيى فرحها أو حزنها  مثل:

* يوم عاشوراء (استشهاد الإمام الحسين)

* يوم الغدير(البيعة).

*يوم ولادة و وفاة كل إمام (الائمة الاثني عشر وفاطمة رضي الله عنها).

*أربعينية الإمام الحسين .

* مرد الرأس.

* فرحة الزهراء.

* هذا عدا عن أيام يخصصونها ليتذكرون بها الفواجع الاليمة التي حلّت بهم كما يزعمون مثل :

*هجوم الوهابية على المشهد الحسيني في كربلاء.

*مقتل محمد باقر الحكيم.

*مقتل محمد صادق الصدر (والد مقتدى).

*مقتل محمد باقر الصدر (الاب الروحي والمؤسس الفكري لحزب الدعوة الشيعي).

* ذكرى الانتفاضة الشعبانية المباركة كما يسمونها (أحداث الغوغاء والسلب والنهب)التي قام بها شيعة في  الجنوب بعد خروج العراق من الكويت، مستغلين حرب عاصفة الصحراء والتحالف الدولي بقيادة امريكا على الشعب العراقي سنة 1991م

 

*حادثة جسر الائمة  في بغداد :حيث قتل اكثر من 1000 شيعي كانوا يريدون زيارة موسى الكاظم فقتلوا بالتدافع،  ومنهم من غرق في نهر دجلة وبقيت  أحذيتهم على الجسر.

وحتى تقديسهم لللنجف وتضيلهم على الكعبه وهناك امور مضحكه بشان المتعه وحول خيانة جبريل لعلي وكيف كسر الله 
جناحيه عقوبة له ...وهاهم اليوم في لندن سوف يركضون ركضة طويريج -منطقه في جنوب العراق - من منطقة في لندن
الى اخرى اعتقادا منهم انها للتكفير عن ذنوبهم واما في ليلة القدر فهم يخافوننا ويقضوها بلطم على الرؤوس وضرب
الصدور والتطبير بالات حاده والضرب المبرح على ظهورهم بالسلاسل .

الناشر اسرة : iraqibbc.com


 

تطبير الشيعه في عاشوراء ومحرم



التصنيف : سياسيه

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل