نوري المالكي واللعب بالبيضه والحجر \ تقرير خاص من IRAQIBBC.COM

المالكي أو - أبو السبح - هكذا يصفه اليوم من لايطيق سياسته الغبيه .. اضاف للعراق غيبوبة جديده من غيبوبات

سياساته التي ماعادت تجدي اي نفع ..ألا وهي غيبوبة الانترنيت .. السيد الاخ يخاف على اقتصاد العراقيين ومما 

يعانونه من ضيق مادي محاولا التخفيف على كاهل العراقي والتخفيف من اسعار الانترنيت .. نسى السيد المعتوه ان العراق

يحتاج ان يوفر للعراق ماهو اهم - الامن - المفقود والكهرباء وخدمات العامه التي يعاني منها العراق ..

ومن مايضحك انه في احدى اجتماعاته مع جلاوزته كان يشيد ببطولاته الخياليه في ردع الجيش الوردي أو المهدي عندما 

أشتعلت البصره قبل سنين بنار حرب عصابات ومليشيات في البصره .. والان يحاول ان يُمهد الطريق لابنه احمد لكي 

يتولى رئاسة العراق وقيادته الى حفرة فتن لانجاة منها . فعندما يتدخل ابنه في القاء القبض على احد اصدقائه المستهترين 

وقيادة مجموعة عناصر حماية والده لردع الاخير هي اكبر دليل على تدخله في شؤون لاتعنيه .

انقطاع الكهرباء لم يجد اي حل فباتت مشكله عقيمه في ظروف امنيه حرص السياسيون على ابقاء البلبله الطائفيه لكي لا

يفكر العراقي بامور اخرى قد تطيح بالحكومه المتخلفه .

كلام نوجهه الى محبي المالكي : مالذي ميز المالكي عن ابن الشارع عندما جئ به من سوق -السبح- وجلوسه على كرسي 

السياسه ؟ وماهي انجازاته منذ توليه السلطه ؟ تعيين الايرانيون في السفاره العراقيه وسيطرة القاده الايرانيون على اجهزة المخابرات

والاستخبارات وتطوير اساليب تعذيب لم تعرفها العصور السابقه . وزرع طائفيه بين صفوف العراقيين وانفجار مرقد الامام الحسن

العسكري اكبر دليل على ضعف الدوله العراقيه وتفشي مظاهر العنف لم تُعرف من قبل . 

موالاته لبشار بعد ان كان يتهمه بقتل الاف العراقيين ..وتوطين الايرانيين في كربلاء والنجف وجعلهم اصحاب النفوذ.

كيف يريد العراق ان يخرج من ازمته والازمه كلها في الحكومه .؟

الدكتور إبراهيم الجعفري يستقبل السيد رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي



التصنيف : التصنيف العام \ اخبار متفرقة " أخر ألأخبار" .

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل