الرقص على اشلاء الحب \ لرياض القاضي

ماعاد لنا ان نحب ثانيه



فنحن منذ البدايه رفضنا التقليد


ورفضنا الفراق 


ورفضنا النوم على سريرين


مختلفين


فأكتفيتَ ان تغمس شعري 


بكلمات الشِعر 


وجعلت من نهدي


فاكهة تغمرُ شذاه


مائدة عينيك 


.................

مضينا في اكذوبة الحب


لا أنت تستغني عني


ولا انا استغنى عنك


اسقطنا النجوم في كفّي بعضنا


وملانا بدفء السنابل 


حقول رغباتنا المتوحشه


لنفق بعد الفراق


ان كل ماقيلَ بيننا 


كان رياء 


وكان نفاق


.................

أنت عشقت غيري 


وانا مع الموت 


كنت في حالة عناق


أكذوبة كبيره تلعبونها انتم الشعراء


تظنون ان كل النساء


مداد تخطون بها اشكال الجنس


وأن النساء كلهن ُيكْملن نشوة الخمر



تذّبحون الكبرياء 


وتقتلون تحت طرب شهوتكم 


انواع النساء


..................

لن اسمع بعد الان الشعر


ففي كل بيت وقافيه فقدتُ عُذريتي


لم افق الا على اوهامكم 


فالشعراء الشرقيون 


ليسوا كالغرب


فهُم لايغتصبون الكلمات


ويحترمون كأس النبيذ


وجلسات النساء


انت ياسيدي شاعر ميت


تضحك شفتاك


وتبكي عليك جُملكَ


الجوفاءْ


فمن منا ياصاحبي 


لعبةٌ رعناءْ؟

...............

من كتاب الشاعر العراقي 



رياض القاضي 


 

 

لندن 2013

alt

 


التصنيف : اشعار

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل