حقيقة مايسمى بداعش والجيش الحر وعصائب الحق \ تقرير خاص ب iraqibbc.com

حركات مقاومه ظهرت في سوريا بعد ان تفاجأ العراقيون بمذابح هزت مدن العراق ولا سيما بغداد .. بعد ان فقد العراقيون

المبادرة فيما بينهم .. امّا في سوريا فكانت ايام اشد من ايام حروب عالميه مضت وخلت .. من استطاع الهرب فقد نجا ومن

قضى نحبه فقد قُضي على امره .. توجهت انظارنا الى شاب نجا باعجوبه يثدعى محمد وكانت له موقف وكما يقال شر البليه 

مايُضحك .. عراقي هرب من موت 2006 الدامي في العراق ظنا منه انه سيكون بامان في سوريا..

ولكن جرت الرياح بما لاتشتهي نفسه بقيام الثوره السوريه التي لم تكن في حسبان العراقيين .. 

يسكن الشام شاهد اقتحام الثوار للعاصمه واقتادوه اسيرا من قبل الجيش الحر ولكن ما ان يُفك اسرهُ حتى يقع كأسير من قبل 

ابناء بلده من الطائفه الشيعيه اللذين جاؤوا للمشاركه في حرب سوريا مع بشار .. وما ان يخرج من مازقه باعجوبه حتى يقع في 

قبضة الجيش الحر وينجو بمقدرة الله . 

يقول الشاب المتواجد الان في احدى مدن امريكا /  لم يكن سهلا تقبل الامر بادئ الامر فانا شاهدت الطرفين ورأيت كيف

يعاملون الاسرى فلا قيمة للانسان لديهم .. اي كلا الطرفين .. امّا الطرف السُني : الجيش الحر فطريقتهم هي التخلص من 

الضحيه لو كان شيعيا بطلقة تستقر في منتصف جبينه وذنبه لانه شيعي .. اما الطرف الشيعي فانهم ينحرون السُني والذنب 

معلوم .. 

اما من يُشارك في الجيش الحر ؟ وخصوصا بعد وصول المعارك الى مركز الشام وأصبحوا واضحين للعيان من اهل العاصمه..

الجيش الحر مجاميع من كل الاطياف .. سنه وشيعه ومسيح ودروز واكراد.. اجتهدوا وعاهدوا على تحرير سوريا من بشار ..

أما ما تسمى بالداعش فهم خليط من الافغان او غيرهم و لاهَم لهم غير القتل ويتسمون بالجهل ولا تمت لهم بصلة بالاسلام ..

ويواصل الشاب المُتحرر : السفارة العراقيه فالقنصل في السفارة العراقيه ايراني الجنسيه ولا يتكلم العربيه ويرافقه مترجم عربي .

اما المقارنه بين وحشية ودكتاتورية صدام وبشار فكانت الترجيح ان بشار هو الابشع والاقذر في الجرائم .

فعائلة الاسد تمتلك وتشارك في الاملاك السوريه وفي كل كبيرة وصغيرة .. واما الشبيحه فنهبهم للاموال السوريه وبيوت 

السوريون وعندهم التخويل والصلاحيات بالقتل ومصادرة اموال الابرياء لانفسهم .. وينحر الشبيح المواطن السوري 

بوضع رأسه على صخرة ومن ثم يتم نحره بالطرف الغير حاد من السكين الى حين ان يُثقب الرقبه ويتركونه ليموت ببطء .

هذه بضعة قليله من شهادة شاب نجا بأعجوبه من الموت عدة مرات وانتهى به المطاف الى امريكا بحظ لا يبلغه الا 

المحظوظ . اما من لم يوافه الحظ فقد لقى حتفه بطريقه بشعه . وخصوصا لو وضع الشبيح صورة بشار امام السجين

البرئ ويامره ان يردد : قل بشار ربي .. و .. اركع لبشار .

الناشر : البي بي سي العراقيه - لندن

دعاء من القلب على بشار الاسد اللهم شل ايدي بشار ورجليه ، اللهم انزل عليه وعلى عائلته مرضاً لا شفاء منه   اللهم يا مهلك الطغاة يا من اهلك فرعون اهلك بشار الاسد واخوانه وعائلته وكل من يتبعه ويعينه  اللهم ارنا فيهم عجائب مقدرتك   الله احمي أهلنا في درعا وفي



التصنيف : التصنيف العام \ اخبار متفرقة " أخر ألأخبار" .

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل