احداث الشغب في لندن...8-8-2011 ...وعلاقتها بالتربيه الاسريه ....

 ... لندن 26-3-2011 | صور احداث شغب في لندن 2011 ... لندن 26-3-2011 | صور احداث شغب في لندن 2011

      الوالدان بابان من ابواب الجنه...فان مات احدهما انسدت واحده منهما...كما قال الرسول <صلى الله عليه وسلم>

     التربيه الاسريه مهمه في قيام دوله باسرها ... وطاعة الوالدين هي من قوام تقدم الدول....

    اذ ان التفكك الاسري له دور فعال وسلبي في صياغة دستور التقدم والارتقاء فعلى السبيل المثال

     نستطيع ان نضرب الاحداث الاخيره في بريطانيا كمثل اعلى لما تواجهه مجتمعها وانعكاساتها على تربية الافراد.

     مجموعه منحله تجمعت وتراسلت عبر الهاتف الخلوي لكي ينظموا خروجا عشوائيا في الشوارع على ضوء قتل افراد الشرطه

    لاحد بائعي المخدرات الاسود الذي اخرج مسدسه كمحاولة تصدي للشرطه فأردوه قتيلا.

    ولكي يثأر جماعه من الشباب خرجوا الى الشوارع لنهب وقتل وتخريب المال العام...وحثت الشرطه البريطانيه الوالدان

    على منع الاحداث دون سن البلوغ من الخروج الى الشوارع لحين انتهاء فترة الشغب...وان وجدوا شابا دون سن البلوغ سيضرب

    رغم ان القانون الريطاني يمنع من التعرض للمراهقين ويعاقب القانون بشده كل من تعرض لهم وبشده سواء وجد المراهق مذنبا ام لا.

    وتحث الشرطه البريطانيه الاطفال على الاتصال بالشرطه ودون تردد في حال تعرضه للضرب من قبل والديه ثم يحول الطفل

    الى المجلس البلدي ليتبنوه وتسليمه الى عائله اخرى...وبذلك يحرم الوالدان من رؤية او حتى معرفة اين ولده مدى الحياة.

     في سنة 2006 تم عزل احد رجال الدين في الكنيسه المؤثرين على القانون البريطاني وذلك لانه اقترح ان يأخذ البريطانيون

      بعين الاعتبار بتطبيق الشريعه الاسلاميه في بناء اسرهم وابنائهم وذلك لكثرة الفساد والتفكك الاسري اللامعقول....فعزل على الفور.<ومع العلم ان اكثر قوانين الاوروبيه مستنبطه من قانون الاسلام على زمن الرسول والخلفاء الراشدين كبيت المال>والخ.

      هنا تظهر اعراض هذا المرض الخطير...الاستهتار الشديد والسرقه والنهب في الاموال العامه لدرجة ان الشرطه البريطانيه تجاهلت قانون الاعمار تحت السن القانوني و بدأوا بضرب الاحداث في حين عدم التزامهم بقانون الطوارئ المؤقت.

       وتحذيرات رئيس الوزراء <ديفيد كاميرون> الذي له الدور الكبير في شعل فتيل المظاهرات بعد قانون التقشف الذي شمل

       المواطنين ورفع اجور الدراسه للجامعيين من 3 الاف باوند سنويا الى 9 الاف باوند.

      لااعتقد ان القاء اللوم على الفرد الذي بات عالة على المجتمع وحده يفيد...فهذه الاعمال ماهي الا نبتة انبتت من بذره

      كانت خلقت من جراء الحريات المفرطه في هذا البلد.

     فالرجل عندما يضبط زوجته متلبسه مع شخص ثاني سيعتبر من الناس اللذين يعكرون صفو وحريات الاشخاص...وبالتالي

    يقتادونه خارج المنزل وعليه بالتعهد انه لن ولن يجرؤ على تخطي عتبة الدار مرة اخرى.

    هذه هي اروبا التي يسعى شبابنا اليوم بالعيش فيه ولكن ماان يتورط في احدى مشاكلها حتى عض اصبع الندم وتمنى

      لو لم يقدم الى بلد الحريات<اروبا>....ويوم لاينفع الندم.

      

  

/>



التصنيف : التصنيف العام \ اخبار متفرقة " أخر ألأخبار" .

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل