سرطان العصور...المهربون الغير الشرعيون....

كلما كثرت المشاكل والازمات كلما تحين المهربون لاقتناص فريستهم من الضحايا...واستطيع ان اعرف المهرب بموجز بسيط<انه الشخص الذي يرسم الاحلام الورديه للفرد العالق بمشاكل الحياة حيث يرسم له صورا فريده من نوعها في خدع الفرد لجذبه في شباك الاوهام حول مزايا اللاجئين في اروبا وكيفية توافر  وجود فرص افضل للعيش بمجرد وصوله الى تلك الدول المتقدمه >ويصور له جنة احلامه ونهاية لتعاسته ...فيضطر الاخير لبيع داره او اقتراض مبالغ خياليه لايداعها في جيوب المهربين...قد يعدك بمسيره هادئه والوصول بسرعه الى حلمك بكل سهوله...ولكن ماان تمشي اول خطوه من بين المليون حتى يبدأ بسل سمومه على الاشخاص اللذين يباتون كالاغنام بين يديه...هذا مافعلوه ومازالوا يفعلوه بمجرد اختلاق الازمات السياسيه لتهريبهم في سفن قديمه ومهجوره يشترونها بارخص الاثمان من ضعاف النفوس واصلاح اجزاء يقودك الى منتصف البحر ثم تبدا الكارثه بالغرق.

هناك احداث وقصص بشانهم حدثت بحضوري ساحاول في المدونات القادمه سردها ولكن احب ان اسرد قصه بسيطه حدثت في 2002 مع عائلات عربيه وكنت انا احد حاضريها.

تفشت في تركيا اشاعات روجتها شبكات التهريب في تركيا ان هناك معسكرا لللاجئين يستقبلون كل شخص بمجرد بلوغهم الاراضي اليونانيه...فعرض المهربون اسعارا خياليه لنقل الاشخاص وهو 150$ امريكي لنقلهم الى اليونان...وبعض العائلات كانوا قد دفعوا في ذلك الوقت اكثر من 10.000 $ على كل 3 افراد لنقلهم...ولكن زجوهم مع الجماعات التي ستهرب الى اليونان ب 150$ ومن غير علمهم طبعا.

تم اقتيادنا بسياراتهم في احدى الليالي الدامسه وبمجرد وصولنا استلمنا شخص لااذكر اسمه سوى فلان الضامن...وسمي بالضامن لضمانة وصول الاشخاص معه الى اروبا بسلامه...

اجتزنا المزارع التركيه برفقة 3 مهربين يحملون الاسلحه الناريه وبدانا بالمسير حوالي 7 ساعات لحين وصولنا الى الحدود اليونانيه التي تفصلنا عنها نهر قوي الجريان حتى السباح الماهر لايستطيع العوم فيه.

عبرنا الادغال والغابات وبدا المهربون بتهديدنا والسب والبطش ببعض الاشخاص واظهار الاسلحه الناريه امام اعيننا مماادى الى ترعيب الاطفال واجهاض النساء بالبكاء.

انتهت بعد ساعات دور التخويف بعد ان وصلنا النهر فقال احدهم بصوت غاضب :

اسمعوا وصلتم اليونان بمجرد عبوركم النهر تهيأوا لاخر المطاف واعبروا معي.

عبر الجميع ولاتكاد اعيننا ترى ماندوس عليه الا ان وصلنا الى بر الامان ولكن؟

لم نعد نرى المهربون ولم نعد ندري مانفعل فاتجهنا الى كل اطراف الارض وبات امر اجتيازنا و المرور مستحيلا اذ وجدنا انفسنا على جزيره صغيره تدعى الارض المحرمه بين تركيا واليونان يمنع لاي شخص اجتيازها بعد انتهاء الحرب بين الدولتين في السبعينات.

النساء بدان باللطم فمبالغ الطائله ذهبت هباءا ولكن الطامة الكبرى عندما سئل احدنا الاخر عن كم دفعنا قال الاول 100$ والثاني 150$ اما العوائل فدفعت اكثر من 3 الاف للفرد الواحد وكل عائله تتالف من خمسه افراد او اكثر.

القصه طويله ولضيق متسع الصفحه ساحاول روايتها بجزء اخر .

ولكن القصه ازدادت بلاءا عندما شاهدن النساء غرقي في اعماق النهر القوي الجريان

وكنت قريبا لدوامه تتوسط النهر فبدان باللطم  والصياح هذا ماشاهدته قبل ان انزل الى قاع النهر العميق.

اعزائي القراء وصلتني رسائل منكم حول ضحايا الانظمه وساحاول نشرها تحت عنوان

<حياة ناس بلا رتوش ..في زمن قبل الثورات وبعدها> وستكون على شكل اجزاء.

قراءه ممتعه وشكرا لوقتكم الثمين .

هى الهجرة الغير شرعية بعض الصور ...



التصنيف : التصنيف العام \ اخبار متفرقة " أخر ألأخبار" .

2 التعليقات في "سرطان العصور...المهربون الغير الشرعيون...."

  1. الحالم قال:

    اتمنى ان تقراو رسالتي بخصوص مهرب تحايل عليه في تركيا وهو موجود حاليا واخذ مالي وتحايل علي لاكن هو ليس فقط مهرب عادي بل هو جاسوس وارهابي

  2. الحالم قال:

    هذا المهرب يدعى عصام وقد حصلت على صور له ويضه وشم على ذراعه اليمنى وهو خطير جدا

اترك تعليقا :

كل الحقوق محفوظة ل IRAQIBBC صحيفة العرب

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل